أحلى صحبة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

كيف تقوي مناعة طفلك وتحمية من الجراثيم والفيروسات

اذهب الى الأسفل

كيف تقوي مناعة طفلك وتحمية من الجراثيم والفيروسات Empty كيف تقوي مناعة طفلك وتحمية من الجراثيم والفيروسات

مُساهمة من طرف محمد الغنيمي الإثنين يونيو 22, 2020 12:19 pm

كيف تقوي مناعة طفلك


ماذا يمكنك أن تفعل لحماية طفلك من مجموعة لا نهاية لها من الجراثيم والفيروسات التي يتعرض لها كل يوم ، في بعض النواحي يكون المرض عندما تكون طفلاً جزء من الوصف الوظيفي يقول تشارلز شوبين أستاذ مشارك في طب الأطفال بجامعة ميريلاند في بالتيمور "ندخل جميعاً هذا العالم من خلال نظام مناعي غير مجرب" يحتفظ الأطفال بحصانتهم ببطء من خلال محاربة سلسلة مستمرة من الجراثيم والفيروسات والكائنات الحية الأخرى.



أظهرت بعض الدراسات أن الأطفال الرضع الذين يقمومون بالحصول على الحليب الطبيعي يعتبروا أقل عرضة للإصابة بفيروسات المعدة، وأنواع الحساسية، والأمراض الخاصة التي تصيب الجهاز التنفسي، والتهاب السحايا، والتهابات الأذن، كما أثبتت النتائج الخاصة بالدراسة التي أجريت داخل المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية أن نسبة الوفيات في الأطفال من عمر 28 يوماً إلى سنة كانت أقل عند الأطفال الذين تلقوا الرضاعة الطبيعيّة، وكلما زادت مدة الرضاعة الطبيعيّة كانت النتائج أكثر إيجابية.
زيادة وقت النوم


تظهر الدراسات التي أجريت على البالغين أن الحرمان من النوم يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض عن طريق الحد من الخلايا القاتلة الطبيعية وأسلحة الجهاز المناعي التي تهاجم الميكروبات والخلايا السرطانية. الأمر نفسه ينطبق على الأطفال كما تقول كاثي كيمبر MD مديرة مركز التعليم والبحث الشامل للأطفال في مستشفى الأطفال في بوسطن الأطفال في دور الرعاية النهارية معرضون بشكل خاص لخطر الحرمان من النوم لأن كل النشاط قد يجعل من الصعب عليهم القيلولة. كم من النوم يحتاجه الأطفال ، قد يحتاج المواليد الجدد إلى ما يصل إلى 18 ساعة من وقت السرير يومياً.
إرضاع طفلك


يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة معززة مناعة وخلايا دم بيضاء. حراس التمريض ضد التهابات الأذن والحساسية والإسهال والالتهاب الرئوي والتهاب السحايا والتهابات المسالك البولية ومتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS). تشير الدراسات إلى أنه قد يعزز أيضاً قدرة دماغ طفلك ويساعد في حمايتها من مرض السكري المعتمد على الأنسولين ، ومرض كرون ، والتهاب القولون ، وأشكال معينة من السرطان في وقت لاحق من الحياة.
الاقلاع عن التدخين السلبي


يقول بيفرلي كينغسلي دكتوراه في علم الأوبئة في مكتب مكافحة التدخين والصحة في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ، في أتلانتا إن دخان السجائر يحتوي على أكثر من 4000 سم معظمها يمكن أن يهيج أو يقتل الخلايا في الجسم. الأطفال أكثر عرضة من البالغين للتأثيرات الضارة للتدخين السلبي لأنهم يتنفسون بمعدل أسرع ؛ نظام إزالة السموم الطبيعي للطفل هو أيضاً أقل تطورا. يزيد التدخين السلبي من خطر إصابة الأطفال في الدول الجزرية الصغيرة النامية والتهاب الشعب الهوائية والتهابات الأذن والربو.

محمد الغنيمي

المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى